كلك تشبه لوحة / بقلم: ذة. سعيدة محمد صالح / تونس

كلّك تشبه لوحة! _بأيّ لون أرسمك؟؟ بالأبيض، كان نبض الغيم حين زخّ بك؟! بالأخضر، كانت راية مدارك في محراب النّور… تشهق روحي بك! بالأحمر، لتشبه تلك الكلمة بوزن الرّيشة كانت وأنت تكتبها! “أحبك” تنبت في عيني، حينها، وردة على جناح الفرح محلّقة! ورفعتني في لجّ قراءة المزيد

ندم.. / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

1 كلّما عضّني الظّمأ أصطبر ولا أبالي حتّى أبلغ عينا تنبع من كفّ رجل نجا من مكائد الصّحراء ببركة الأغاني 2 كلّما عضضت سبّابتي ندما- تزاحمت تفاصيل الذّكرى ترجو كسر القيود ومازلت أهدهد الأسئلة فأنا لا أذكر/ ما الذي يخطر ببالي وقتئذ لمّا كان في قراءة المزيد

دلّل فؤادك… / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

…. يقتلني الانتظار…. المأساة أعظم من سخاء السّماء! أسرّ إليكَ بشقائي القديم الجديد، شقائي المعشّش في خرائطي المعمّر في قمم صدري… أبايعك وأنا أرسم على وجهي بسمات ها أحسّني أمام كوّة تبشّر بالوفاء والعطاءات أيّها القلب السليم… دلّل فؤادك الحليم سأكون عصفورة عشّك المهجور! وحدك قراءة المزيد

على حافة فنجان صباحي.. / بقلم: ذة. سعيدة محمد صالح / تونس

على حافة فنجان صباحي مكث يرتشف نكهة الغموض.. ويسرد للمنضدة حكاية يد تمتدّ للريشة تحيك على القماش تعويذة البريق التّي تخفيه ضحكة السيّدة العجوز القابعة في ركن البلاد المتلاشيّة قيل ماتت مجهولة الأرض وهي عن سرّ الحريّة باحثة… قيل؛ رٱها كلّ من مرّ بفنجان الصّباح قراءة المزيد

أحاديث النّوارس… / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

يا قلب، صباحك نوارس محلّقة تحدّثك بالخبر اليقين يا مُضغة صالحة من آل الجبّارين اللّهم سخّر لي الماء والرّيح حتّى لا أتوه عن ممالك لم تُشيّد، بعدُ لأنال بركة إسرائي وصدق النّبيّين فأعرج إلى مقام الفرح المغمور بالنّور العلويّ المبين أنا التي اعتزلت التّماثيل وصُمت قراءة المزيد

حرب باردة / بقلم: ذة. سعيدة محمد صالح / تونس

ك_سياسيّ محترف يغيّر مواقفه مع مسار المصلحة وحتّى لا أرهقني في مواجهة غزوك وعلى حدود أشيائي المتعبة تخليّت عن سماع لونك المغمو س في بهو المساء ونقشت وعدي برموز بربريّة على زير خارج الذّاكرة وأقمت صلاة الجنازة على حزن يطوف بمنديل سلام لإقامة الهدنة بيننا قراءة المزيد

فَلْنَبْقَ عُشَّاقا… / بقلم: ذة. سعيدة باش طبجي / تونس

معارضة لقصيدة ابن زيدون الشهيرة التي مطلعها: إني ذكرتك بالزهراء مشتاقا و الأفق طلق و مرأى الأرض قد راقا منْ غيْمةِ الشّوقِ ماهَ الحُزْنُ رَقْراقا و اللّيلُ صَبٌّ يبُثُّ النّجْمَ أشْواقا و في الأصَائلِ هبَّتْ نسْمةٌ عَبقتْ فجال عطْرٌ بنفْحِ الشّوْقِ خفّاقا عينُ الأقاحي ترى قراءة المزيد

وميض… / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

يقول، في صدر الكلام أراك تسكنين روحي يا بضعة منّي. تعالَيْ نومض فلا نخبو إنّ خالص الذّهب، لا ينال منه التّراب تقول…. إذا غاب عنّي من أحبّ بحجم الشّمس تتجرّأ العتمة عن مداي فيا من أحببناكم حبّا مستحيلا، لا تغيبوا – حتّى لا تهاجر طيوري قراءة المزيد