ندم.. / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

1 كلّما عضّني الظّمأ أصطبر ولا أبالي حتّى أبلغ عينا تنبع من كفّ رجل نجا من مكائد الصّحراء ببركة الأغاني 2 كلّما عضضت سبّابتي ندما- تزاحمت تفاصيل الذّكرى ترجو كسر القيود ومازلت أهدهد الأسئلة فأنا لا أذكر/ ما الذي يخطر ببالي وقتئذ لمّا كان في قراءة المزيد

دلّل فؤادك… / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

…. يقتلني الانتظار…. المأساة أعظم من سخاء السّماء! أسرّ إليكَ بشقائي القديم الجديد، شقائي المعشّش في خرائطي المعمّر في قمم صدري… أبايعك وأنا أرسم على وجهي بسمات ها أحسّني أمام كوّة تبشّر بالوفاء والعطاءات أيّها القلب السليم… دلّل فؤادك الحليم سأكون عصفورة عشّك المهجور! وحدك قراءة المزيد

أحاديث النّوارس… / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

يا قلب، صباحك نوارس محلّقة تحدّثك بالخبر اليقين يا مُضغة صالحة من آل الجبّارين اللّهم سخّر لي الماء والرّيح حتّى لا أتوه عن ممالك لم تُشيّد، بعدُ لأنال بركة إسرائي وصدق النّبيّين فأعرج إلى مقام الفرح المغمور بالنّور العلويّ المبين أنا التي اعتزلت التّماثيل وصُمت قراءة المزيد

وميض… / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

يقول، في صدر الكلام أراك تسكنين روحي يا بضعة منّي. تعالَيْ نومض فلا نخبو إنّ خالص الذّهب، لا ينال منه التّراب تقول…. إذا غاب عنّي من أحبّ بحجم الشّمس تتجرّأ العتمة عن مداي فيا من أحببناكم حبّا مستحيلا، لا تغيبوا – حتّى لا تهاجر طيوري قراءة المزيد

شروق … / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

هل أتاكم حديث العكّازة!؟ أِلقوا له السّمع تفلحوا… هي، خبيرة بكيد المطبّات تفقه حكمة الضّوء ورحابة المسافات وإن غافلتها الشّمس وتربّعت في كبد السّماوات تسارع واثقة بين الوردات وتمضي في هزم العتمات ******* للعكّازة مآرب أخرى نبراسي هي رفيقة دربي تطلق أسري وبلا فدية تفكّ قراءة المزيد

حديث الأقدار / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

-سيّدة الأقدار الحزينة… آه…!! لو أنبأتكم كم يروق لي ذاك الإسم حين تناديني به السّماء. كأنّ عين الحقيقة ذاك النّداء وقد مرّ مغتصبو الحياة بحديقتي المسالمة أراقوا ماء وجه البهاء وسبَوا الأغاني المتيّمة بالنّور… وهتكوا عرض الوفاء آه…!! ما اشقاني بقلّة حيلتي!! وقد أزفت لحظة قراءة المزيد

مواويل … / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

وحين يحاكي صدري… أفواه البراكين يدندن بمواويل كاظمي الوجد والأنين عيناي وشرارات الحمم تسهر اللّيل طائعين كجحافل الجند تنفث هباب الآهات وفاء لعهد الاشتعال ها قلبي يحترق ملء المدى وها الرّوح تصطلي حتّى تصرخ الأماني صراخ المعذّبين ومازال الدّخان يصلّي للفراغ عساه يلين… ويخفض أجنحة قراءة المزيد

سيّدة الماء / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

سيّدة الاعتكاف أنا سأكتبك نصّا مجنونا حتّى يشتعل الكون ويتبدّد كلّ ما حولنا ونسأل المدد… محترفة العطر المجنون أنا فيحنا، فيحنا… وفي أصّ النّفس أغمار الورد التّحيات لنا ولك حفنات حنيفات من الودّ اخبارك العبقريّة ذات الذّيوع أسمع، في رأسي جلجلتها ما عدّت آمراة ما، قراءة المزيد