اغتصاب الرحم ومخالب المستوطنين / بقلم: ذة. شوقية عروق منصور / فلسطين

نعلم الآن أن القطيع التطبيعي العربي يثرثر، ويحاول اصدار نشرات الشجب والاستنكار، ونعرف أنهم ينصبون خيام السيرك الكلامي حيث يلعبون على حبال العبارات، كل رئيس أو ملك أو وزير يقفز في الهواء أو يرقص رقصته المعتادة حسب قانون جاذبية التطبيع أو جاذبية الرضى الأمريكي. قبل قراءة المزيد

العشماوي وجارتنا أم إسحاق / بقلم: ذة. شوقية عروق منصور / فلسطين

مات “عشماوي” الموت حق، لكن عندما تلاحق وجه “عشماوي” رياح التشفي والتساؤل وتركض أحصنة الإعلام فوق رمال الكلمات المتقاطعة التي توقع انكسارها على نافذة التنهد، لا بد أن نركز على الوجه الذي انتصر عليه الموت، بعد أن كان هو حامل الموت ودافع فواتير الحياة. “حسين قراءة المزيد

ما زلنا في مرحلة “هزي يا نواعم” / بقلم: ذة. شوقية عروق منصور / فلسطين

لم نكن نعلم شيئاً عن اللقاء، فجأة جاء مربي الصف وأعلن أنه سيأخذ طلاب الصف إلى لقاء مع رئيس الوزراء ضمن اللقاء العربي اليهودي، حيث سنلتقي بطلاب من إحدى المدارس الثانوية اليهودية، فقط علينا أن نكون على خلق، لا نقوم بأي ضجة، فنحن نحمل سمعة قراءة المزيد

الإذاعات العربية في فلسطين زمن الانتداب / بقلم: ذ. تميم محمود منصور / فلسطين

هنا القدس وصل زعماء الحركة الوطنية الفلسطينية أثناء ثورة البراق وبعدها، إلى قناعة بأن سلطات الانتداب البريطاني تتحيز في سياستها لصالح العصابات الصهيونية، ففي أثناء الثورة التي اندلعت عام 1929 وعرفت بثورة البراق، والمواجهات العنيفة التي تخللتها، ظهر تحيز القوات البريطانية في تعاملها مع الطرفين قراءة المزيد

امرأة شهر آذار تعيش في ذاكرة النسيان: “زكية شموط ” / بقلم: ذة. شوقية عروق منصور / فلسطين

بهدوء انسلت وماتت بعيدة عن الوطن في الجزائر عام 2014، المرأة التي ملأت الدنيا ضجيجاً ورعباً، كنت أسمع اسمها وهو مغلف بالخوف والتردد والهمس، امرأة كانت تسكن بالحارة الشرقية في مدينة الناصرة، تتحول إلى فدائية ويحكم عليها بأربع مؤبدات، بعد أن نفذت عدة عمليات، و قراءة المزيد

في شهر المرأة.. شهر آذار أنحني تقديساً لأم أحمد جرار / بقلم: ذة. شوقية عروق منصور / فلسطين

عندما يُقتل، يستشهد، يموت يمرض يختفي أحد الأبناء أول ما يخطر على بالي والدته، أمه، كيف سيكون ردة فعلها، كيف ستستقبل الخبر القاسي؟ وكيف ستجتاز قضبان الحزن التي طوقتها وتكسر حديد الوجع؟ أضع أمومتها تحت المجهر وأفتش بالثقوب السوداء التي انبثقت من جوف القلب وأخذت قراءة المزيد

في شهر المرأة – آذار- من يتذكر يارا وأطوار / بقلم: ذة. شوقية عروق منصور / فلسطين

غنت فيروز (يارا جدايلها الشقر) فكانت اغنية رحبانية تمر كالنسيم في الوجدان، وتدغدغ روح الطفولة البريئة التي تأخذنا الى الحلم البعيد، لكن حين أتذكر الصحفية السورية (يارا عباس) على فضائية الاخبارية السورية وهي تركض وتعد تقاريرها من ميادين القتال بين الجنود والبيوت المدمرة والقناصة والانفاق قراءة المزيد

أموت في أمك يا تميم / بقلم: ذة. شوقية عروق منصور / فلسطين

بقدر احترامي وحبي للمرحومة حماتي والدة زوجي تميم، لم أعلن يوماً أمام زوجي “أموت في أمك يا تميم”، لكن عندما قرأت الخبر الذي أشعل النيران بين قطر والإمارات ودخلت السعودية على خط الرفض، معلنة أن “رمي المحصنات” من أخطر القضايا التي تواجه المجتمع العربي. ضحكت قراءة المزيد