كيف لي ان أكون..؟ / بقلم: ذ. محمد بضران / المغرب

كيف لي أن أكون وردا بعبق الليمون؟ كيف اعانق قدري على ربوة تاريخ أعزل صلب على أشجار الزيزفون؟ حين تزهر القوافي بألوان العشق القديم تسافر فراشات البوح لتبني سماء للرحيل وتسقي بحب كل أغصان الزيتون لأوراق القصيد الكامنة خلف الحدود أن تدثر جسدي العاري إلا قراءة المزيد

من منعطف الجبال / بقلم: ذ. محمد بضران / المغرب

من منعطف الخيال باحت بتفاصيل الذكريات هناك حيث انطوى الزمن تقلص البوح في كلمات وانا المثقل بصمت غريب أنسج صور الضياع وأجزاء تلاشت مني تاهت على رصيف السنوات حين تعانقين المدينة تسافر شمس المغيب في عينيك تقبل وجه البحر وترقص النوارس على انوار الفجر حين قراءة المزيد

رحيل الحروف / بقلم: ذ. محمد بضران / المغرب

في محراب عينيك القدسي أرتل صلوات العشق الممتد من أطرافي إلى قمة آهاتي في محراب عينيك سيدتي أجدد ابتهالاتي لأُقَبِّلَ وردا آثر الرحيل جريحا وأختار زادا له حكاياتي في عيونك العسلية سيدتي قطفت حروفي من جذور الصخر العقيم لؤثث للبحر مهدا وأنحث جسمك النحيل على قراءة المزيد

يشرئب البحر .. / بقلم: ذ. محمد بضران / المغرب

يشرئب البحر لينعم بنظرة لثغرك البسام وانا هنا أحاول لأجلك أن انقع الكلمات في وديان الحرف المنسي لاستعيد شطرَيَّ المشتتين ويكتمل بهاء القصيد. في القلب سيدتي جرح أغلق باختام وعلى صدر هذا البوح يئن فجر عربي لصورة دمار خراب وركام وثغرك البسام يراودني في عشق قراءة المزيد

سمفونية الليل / بقلم: ذ. محمد بضران / المغرب

حين ينفلت الورد من عقاله يتدفق شلال العشق الصاخب وتتسكع الكلمات في صمت بين دروب البياض الشاحب على أدراج القصيد المتعب تغازلني حروف البوح الثقيل يتراقص جسد المدينة أمامي ويثملني كاس الغروب الجميل تتحرر سمفونية الليل الثائرة من منفاها القسري القاتم ويعانق الورد قطرات ندى قراءة المزيد