نداء الروح / بقلم: ذ. أحمد المنصوري / المغرب

إنانا! إنانا حبيبتي.. أيَّتها المُتلألئةُ داخلَ المحارْ لا أحدَ يعرفُ كُنهكِ غيرُ هذا المتماسكِ/المتهالكِ المحتارْ كيف لا…؟؟!! وأنتِ من دمي ثورةً تتمردينْ من خلايا جسدي وردةً تتفتحينْ ومِن روحي أسمى نغمةً تعزفينْ آآآهٍ لو تعلمينْ! آهٍ لو تعلمينَ كيف أنّكِ من حبي لُؤلؤةً تتوهجينْ إِنانا قراءة المزيد

هو نور الشعر يخترق كل الأرجاء / بقلم: ذ. أحمد المنصوري / المغرب

انتفضَ الماء وناحتِ الأساطيرُ في السماء مسحت عشتارُ دموع زيوس فتناسلتِ الأشعارْ وسرى ريحُها في كل الأقطارْ هنا أرضٌ تختنق ينخرُها الداءْ وهناكَ.. مجرى الهواء قالت الأمواجُ والرمالُ والشطآنْ كمْ هو عبقريٌّ في سخافتهِ هذا الإنسان فما يُضيءُ دربه سوى الشاعرُ الحالمُ/المجنونُ الولهانْ ذاك الذي قراءة المزيد

لا أنا…!!!! / بقلم: ذ. أحمد المنصوري / المغرب

لا.. لستُ أنا.. أنا… لا.. أنا لا أبحثُ عن منْ يمدحني أنا عاشقٌ ولهانْ في دياجير التهميشِ المنيرةِ تائهٌ معجبٌ حيرانْ يُبهرني ضياؤهُ لأنه كاشفُ الأسرار والأحزانْ نَتعانقُ حتى الحلولْ فتُشرقُ ابتسامةٌ من قلبنا تولدُ من شفتينا تبرقُ من رؤيانا تنبجسُ وتتألقُ كلُّ القوانينِ سقطتْ قراءة المزيد

أيها الشعب المعطاء / بقلم: ذ. أحمد المنصوري / المغرب

أيُّها الشعبُ الطيبُ المِعطاءْ يا مطراً يُنعِشُ الأرضَ ونوراً يُضيءُ السماءْ بعثروكَ في كل الأرجاءْ أولائكَ السفهاءُ الأغبياءْ يتقاتلونَ.. يتناحرونَ… يتنافسونْ وأنت المتناثرُ.. أنت المتطايرُ.. أنت الصبورُ الثائرُ..مهما فعلوا….!فبعنفوانك ستعودْ لابد أن تعودْ وتغني أغنية الخلودْ لابد أن تعودْ لتكسر القيودْ وتتحدى كل الحدودْ فأروفيوس قراءة المزيد

كم نجمة تخلت .. / بقلم: ذ. أحمد المنصوري / المغرب

كمْ نجمةٍ تخلَّتْ عن أصقاع نورها لعينيكِ كم قصيدة نقشتكِ أعذبَ رويٍّ في قافيتها وأعلنتْ أنّكِ المبتدأَ وأنت الختم والمنتهى وأنكِ إيقاعُ الحبِّ ونغمه و كلَّ الهوى !يا ذاتَ العينينِ الآسرتينْ في محراب عينيكِ تَتَخَشَّعُ الحروف تسجدُ الكلمات تُصلي القصائدُ أسمى الصلوات مرآةُ الكونِ لاينطقُ قراءة المزيد

كم كنت أود أن أكون شاعرا .. / بقلم: ذ. أحمد المنصوري / المغرب

كمْ كنت ُأود ُّأن أكون شاعرا أهتكُ بالكلمات كلماتٍ صادحات كالقنابلِ.. كالسنابلِ.. كالحبِّ .. كالحلمِ .. ككلِّ الثوراتْ. أهتكُ عالماً مزيفاً مُحنّطاً كالمومياءْ.. وَأُقدِّم ُنفسي للشعاعْ للدموعِ.. ولكل الأشكال والأنواع ْ انا خارج الحدودْ وخارج كلِّ الاصفادِ والقيودْ وكلِّ الأتباعْ أنا خطُّ نارٍ ينتشرُ في قراءة المزيد

وفي الليل .. / بقلم: ذ. أحمد المنصوري / المغرب

في الليلِ تبدو المدينة هاربةً ملتحفةً بالسوادْ فقطْ عيناها ساخرتانِ تبتسمانْ وخلفها الأطفال حُفاة يركضون وهم لكسرة خبز حافٍ يترنحون أما حراسها المغفلون… أولائك السفهاء دون خجلٍ كشفوا عورتها وعلى أوتار قلبها يعزفون بأنامل تنزُّ دماً وهم لا يشعرون وحده التاريخ يبصق لعنة الموت عليهم قراءة المزيد

أمتطي صهوة الرياح / بقلم: ذ. أحمد المنصوري / المغرب

أمتطي صهوة الريح لكني رغم إدعانها لا أستكين ولا أرتاح حتى تكف الغيوم عن النواح وتجف دموع الثكالى من كثرة النباح حين ذاك! تغمرني أنفاس شهرزاد طوال الليل تجعلني جامحا أسبر أغوار الأحلام وعندما يبتسم الصباح تنتشر الرؤى في دمي لتصدح بأعذب الألحان وأبلغ الكلام قراءة المزيد