شعر

فتاة الحانة / بقلم: ذ. نورالدين الزغموتي / المغرب

/ ذ. نورالدين الزغموتي

وبعد سنين، في صمت الليل المحموم سمعتُ أمسها المتألق ينطفئ وتنسحب يد الاشتهاء في ذهول من صدرها الآثم بسكون، واستسلمَتْ لأحوال الروح الهائمة تقتل كل أزمانها الثملة باضطراب. كرعت كأسها الآخر في يأس، ثم سهوم، رفعت وجهها من بين تجاعيد الوقت وكؤوس الطاولة والنَّعيب فرأيتُ قراءة المزيد


صرير / بقلم: ذ. جواد البصري / العراق

/ ذ. جواد البصري

الصريرُ.. يزورني حين تشّرع تلفحني -بسياطها- مخالب اليباب أدركني بغربتي تسفحُ على خدودي سخين دمعتي وغادر الباب تلكأَ صراخها الروحُ في غيبوبةٍ، الفراغ الريحُ نكأت جراحها من الباب حتى شاهدة المحراب ف ذوتُ مهشمةً تذروها الرياح.. كأنني أسمع أنينها ويخامرني.. شعورٌ غريبٌ غريب.!! الذئاب ستزورني قراءة المزيد


خاطرة: معشوقتي.. / بقلم: ذ. عبد الرحيم المعيتيق / المغرب

/ ذ. عبد الرحيم المعيتيق

وحيدا منزو ممدد على بساط الكلمات ملتحف حروفها دافئ بروعة المعنى وأسلوب الحياة. فاضت جوارحي تفجرت نثرا اتسعت صدرا غافلا ما بحولي تائها بين السطور. تأخذني تنقلني إلى أول مسكة للقلم إلى أول الفصول. إلى رحلتي عبرها إلى لحظات منهل الأبجدية وأخذ الكلم هي المعاني قراءة المزيد


مربعات لقتل الوقت والحياة…… / بقلم: ذ. نورالدين العسري / المغرب

/ ذ. نور الدين العسري

أناملها حادة كالحراب تلتقط البيادق وتَتركها على مشارف جرح لا يلتئم. تُحاصرني نظراتُها الباردة، أنفاسي الجامدة، على المربعات، تشبهُ الحصى، وقلبي، في الرهان، قطعةٌ تافهة. لا دواءَ الآن، لهَشاشتي بين القلاع، أنا الخواء المحشو بالخواء ولا شيء يؤثثني… لا صهيلَ الخيولِ على الساحات ولا حُرّاسَ قراءة المزيد


تراتيل الهيام / بقلم: ذ. عبد العزيز سلاك / المغرب

/ ذ. عبد العزيز سلاك

حبك عصا سافلق بها يم الشك عند المساء على ترقب كما يعقوب يتحسس ريح الحضور يبتهل دون كلل حين الليل سجى يحث الصبح ان يهرب بغبش السحور على مقياس الهوى افصل قميص يوسف رغيفا للجياع ما من حنطة بخزائن الشوق يها اجتاز مخمصة الضياع الى قراءة المزيد


لا تركن للهواء البارد / بقلم: ذ. نورالدين برحمة / المغرب

/ ذ. نور الدين برحمة

لا تركن للهواء البارد أنت الهارب من لسعة الليل كن أنت ولاتنتظر من الشمس أن ترسل بسمتها أنت ابتسامة اللحن الغريب لا تعلم الذاكرة الرحيل فأنت المسافة انت بداية الشوق انت نهاية اللقاء انت نقطة التقاء بين من امتهن الفرار بين من امتهن السير على قراءة المزيد


قصيدة رمادية.. / بقلم: ذة. أمينة غتامي / المغرب

/ ذة. أمينة غتامي

عارية من آثامها بذوري.. تبتلع دوائرَ الماء تقشر أشعار رامبو لتنجوَ من كرب عاصفةٍ تتربصُ بقصيدتي… ******* حين تثلجُ.. سآخذ الزهور كلَّها إلى البحر لتُحلقَ حديقتنا فوق ملحِ الكلمات.. لن أقامر بي في زمن الصخب سأكون أكثر زرقة الآن.. ******* كقصيدة فوق وتر متعرق أنوءُ قراءة المزيد