شعر

زخما… / بقلم: ذ. محمد الكروي / المغرب

/ ذ. محمد الكروي

زخما يسترسل الشرود على ضفة المجرى لهوا تتهامس النبضات تملأ فقاعات الزمن كنورس لحظة عويل العاصفة يعلو، ينخفض في تحد يرف وممدود الجناحين يتقدم خطوة يتأخر أخرى وفي حضن الشراع والتيار يلتقط العزم يرتمي، يحتمي وبقية الفراشات اليقظة تحوم حول القنديل. ذ. محمد الكروي / قراءة المزيد


لن أبالغ.. / بقلم: ذ. نور الدين برحمة / المغرب

/ ذ. نور الدين برحمة

لن أبالغ إذا قلت سلامي على سلامي وأمضي فأنا الوحيد بين الرفوف أنتظر من يتصفحني اشتياقي لهدنة مع الذات مطلب العقل حروب مع أنا وسلاحي ذاكرة تحمل سجل معاركي بين قلب أعياه العشق كما أتعبه المرض يدي في يدي والنبض عقابي يا سيدة الجمال القبيح قراءة المزيد


مُعَلَّقَةُ حَبِيبَتِي يَا ابْتِسَامَ الْحُبْ / بقلم: ذ. محسن عبدالمعطي عبد ربه / مصر

/ ذ. محسن عبد المعطي عبد ربه

1- اِبْكِي الْوَحِيدَةَ فِي أَشْجَانِ مُهْتَاجِ ∗ يَا مُقْلَةَ الْعَيْنِ هَلَّ الْمَاسِخُ الدَّاجِي 2- مَا لِلْمَنُونِ تُدِيرُ الْكَأْسَ سَاهِمَةً ∗ تَدْعُو النَّدَامَى عَلَى قَيْحٍ لِخُرَّاجِ 3- خَرَجْتِ مِنْ بَيْنِنَا شَمْساً لِدَارَتِهَا ∗ وَقْتَ الْغُرُوبِ عَلَى أَقْدَامِ عَرَّاجِ 4- أَنَا الَّتِي أَرْضَعَتْكِ الْعَيْشَ فِي زَخَمٍ ∗ قراءة المزيد


حرب باردة / بقلم: ذة. سعيدة محمد صالح / تونس

/ ذة. سعيدة محمد صالح

ك_سياسيّ محترف يغيّر مواقفه مع مسار المصلحة وحتّى لا أرهقني في مواجهة غزوك وعلى حدود أشيائي المتعبة تخليّت عن سماع لونك المغمو س في بهو المساء ونقشت وعدي برموز بربريّة على زير خارج الذّاكرة وأقمت صلاة الجنازة على حزن يطوف بمنديل سلام لإقامة الهدنة بيننا قراءة المزيد


أنا أكتب.. / بقلم: ذ. نورالدين العسري / المغرب

/ ذ. نور الدين العسري

أنا أكتب، يعني أني أبوح بكل شيئ بعَطشي على سبيل المثال. ربما، لا أقولُ شيئا على الإطلاق. فقط.. أصبُّ لغتي في مزهرية مهملة، وأمشي صامتا خلف سراب لا يرْتوي منه إلاّ من تشردَ مثلي في الخيال. ذ. نورالدين العسري / المغرب ذ. نور الدين العسري


موطني محراب الحب.. / بقلم: ذة. سماح لغريب / الجزائر

/ ذة. سماح لغريب

موطني محراب الحب كالكون أنت… كالفجر لأنك الماء… والهواء لأنك الطبيعة العذراء تسيل من نحري… فيك مطلع الشعر في شفتيك تلويحة النصر والظفر… مغلف وجهك المكسور بالكفن وكل زواياك اختصار ربيع يموت مفردا يخذله الزمن ويمده بالقهر وآثار تلك الأسهم تفضحك وموجات الدمع تستعصي أين قراءة المزيد


قصائد لم تكتمل.. / بقلم: ذة. أمينة غتامي / المغرب

/ ذة. أمينة غتامي

ليسَ بمشيئتي أن يصابَ رأسي بلوثةِ الشّتاء.. في المِحبرة ما يَكفيني من حطبٍ لأتلظَّى بجمرِ قصيدة، وأنا أسامرُ تمثالَ الثلج.. خلفَ النافذةِ ما زلتُ أنتشي دفءا يقتربُ.. مجروحةً بالصقيع منذورةً للنار شجرةُ بلوط عجوز.. لِمن تُسِرُّ تلالُ الثلجِ بياضها؟ عينايَ أعماها الضوءُ وأنا أجَرِّبُ طريقةً قراءة المزيد