شعر

سلامٌ عليكِ …… / بقلم: ذ. سلام العبيدي / العراق – بغداد و ذة. هالة النور / بنت الشام – دمشق

/ ذ. سلام العبيدي

 خذيني .. قبل أن يقرأنا الغيب بقايا ذاكرات في كتاب الذوبان …….. سلامٌ عليكِ .. حين يعزفني ظلي السجين .. أحملُكِ أميرةً لا تُخلف الميعادَ .. في قلبِ منفى .. ووصايا ذاكراتٍ .. وصدى طريق .. تهدهدني .. حتى يطرقَ الفجرُ على شرفتنا .. فتمسحين قراءة المزيد


تعلمنا … / بقلم: ذ. ثامر الخفاجي / العراق

/ ذ. ثامر الخفاجي

تعلمنا ونحن صغارٌ أن الصدقَ فضيلة والكذبَ رذيلة والسارقَ تُقطعُ يدُهُ والقاتلَ يُقتل والساكتَ عن الحقِ شيطانٌ أخرس فلما كبرنا وأينعَ الزرعُ على الشطآن واستُبْدِلَ الحصانُ بالحِمار تغيرَ العُنوان فالصادقُ بالتحريضِ يُدان والكاذبُ سياسيٌ فنان والقاتلُ بطلٌ مقدام والسارقُ بالدستورِ مُصان والشيطانُ يفرخُ فيهم ألفَ قراءة المزيد


الهاوية / بقلم: ذ. نور الدين العسري / المغرب

4 يونيو، 2020 / ذ. نور الدين العسري

في الوهلة الأولى يختبئ الموت في الحذاء ظننت أني، لو مشيت حافيا ربما أنجو من الهاوية لكن سقوط السوسنة الفظيع على الإسفلت، نبهني، إلى أن الأمر كله مسألة حظ لذا ظلي يوجعني ممدودا كان، أو واقفا في زاوية. وكلما ،رأيت فيه الآخرين مياها جامدة، أبكي….. قراءة المزيد


كما لو… / بقلم: ذة. بشرى العربي / المغرب

3 يونيو، 2020 / ذة. بشرى العربي

كما لم … أن أجفان الصمت الناعسات، تهزأ بانطفاءات الصبر.. تسائله… ألن تحرر وحشة لاءات مختمرة، من ضجر ليل؟ ألن تعقل مواطئ أقدام متسربلة، من تآمر زمن؟ تحاججه.. ألن ترافق الصوت المطحون، بلحظات مكشوفة الجراح؟ ألن تعاكس صدى الجدران، من تنهيدة وقع لظل خائف؟ تقارعه.. قراءة المزيد


باقات هذيان إلى إمرأة غجرية / (2) أنت / بقلم: د. نورالدين دنياجي / المغرب

1 يونيو، 2020 / د. نورالدين دنياجي

مدي ذراعيك أنت.. ما بالك.. لم تضلين جاثمة كأسد غرناطة لم تمانعينن.. وبقراتك السبع العجاف تأكلنني.. هيت لك.. قبليني قاتلا أو مقتولا، واغسلي قلبي في طست حنانك الأزلي. “عشتروت” معبودتي آن لك أوان.. تأخذيني فيه إلى مدينة الشمس.. بعيدا عن الأشباح الموهمة والأرواح الهائمة الخائفة.. قراءة المزيد


لا تهتم .. / بقلم: ذ. نور الدين برحمة / المغرب

29 مايو، 2020 / ذ. نور الدين برحمة

لا تهتم يا رفيق الصمتوالورقفهامش االبياضكرصيف الحي///انا ذلك الخيط الذي يربطالحذاءعلى القدمويجعل الخطو اسرع من غروبي///كلما فتحت نافذتيكانت عاشقتي على الربوة الأخرىفي انتظارياكتب لها رسالتي الأخيرةانسى ان اختمهابعنوانيتقهقهاسمعهاهي هناك حيث انكساريتقهقهأصد النافذةوأنامولا أحلمحتى لا أرى وجهها الباردلا أنامحتى أحلم بوجههاوانسى يوم كنتوأنسى يوم ولدتوأنسى متى قراءة المزيد


أنت باختصار… / بقلم: ذة. سماح لغريب / الجزائر

28 مايو، 2020 / ذة. سماح لغريب

أنت البياض واللغز وفنجان قهوتي وخارطة العالم والرصاصة وجميع الشعراء.. فيك آيات من سورة النور وقبائل عذبة من نصوص مشاكسة في عيونك تختفي الجاذبية وجميع النواميس باختصار… كل شيء يرقص فرحا بحضرتك البحر والليل وخيوط الشمس الذهبية ويدايا والفصول الأربعة والحضارة ورماد قلبي. باختصار….. أنت قراءة المزيد