شعر

ما أروعك …! / بقلم: ذة. بشرى العربي / المغرب

/ ذة. بشرى العربي

قالت : ما أروعك. قال : ما أروعني حين أكون معك. قالت : لك أذوب اشتياقا. قال : وا جمر نبضي لما يفتر له مبسمك. قالت : منك أستمد للعمر حياة. قال : وعليك أذود سندا حتى أبلغ مأمنك. قالت : أنا رهينة انتظار خطوك قراءة المزيد


حدود الفرح هذا الحزن / بقلم: ذ. نور الدين برحمة / المغرب

/ ذ. نور الدين برحمة

حدود الفرح هذا الحزن وكأني لحن الناي على جانب الواد وهذا القصب المعزول عن الورد استقام وامتد حتى نام الليل بين تلال الخواء لا الحب في زمني يعني نقاء الروح هذا الذي يخنقني اختلاط لحن الجمال بالقبح يوم تعلمت الرقن على الجسد تناسلت الأوهام من قراءة المزيد


توقيت فوكنر / بقلم: ذ. سلام العبيدي / العراق

/ ذ. سلام العبيدي

لا أبيع تفاحَ الأحلام .. ولا رسومَ العصافير .. في عالم ٍ يرقصُ على أنقاضِ القمر .. ولا نقيق ضفادع الوحشةِ في المستنقعات .. ولا نصوصَ الحزنِ السائل من عاصفة الوقت .. فتتقيئ الساعةُ بقايا الرجاءِ المقبور .. ولا أحومُ بنزهةٍ .. بمشاعر كاذبة على قراءة المزيد


بطاقة هوية … / بقلم: ذة. سماح لغريب / الجزائر

/ ذة. سماح لغريب

من أنا؟ أنا أرملة قلمي وكرامة الغروب وسحابة أحلام رومية… أنا سيل مخبول تدفق هربا من لجج الخيال أنا فانوس يضيئ بحرا ضائعا في خمرة الأكوان وخبز تآكلت وجنتاه في أرض بها ملايين الحرائق والألغام إني أنا أقوى قصص حياتي التي أعرفها ماتبقى مني سوى قراءة المزيد


قررت.. / بقلم: ذ. ثامر الخفاجي / العراق

/ ذ. ثامر الخفاجي

قَرَّرْتُ أَن أهجُرَ الكتابةَ فِي صَفْحَةِ الْهَوَى فَوَجَدْتُكِ بِكُلّ الصَّفَحات تَتَصدرين العناوين الفائزةُ الأولى فِي الإنتخابات بِأَعْلَى الأصواتِ نَائِبَةً للعاشقين و فِي سُوقِ الْقُلُوب تَتَلاعبينَ بأسهمِها وَحَتَّى بَعَدِّ نبضاتِها تَتَحكمين فَعُدَّتُ اُكْتُبُ عَنْكِ مِنْ جَدِيد ملْكِةٌ أنتِ عَلَى عَرْشِ الهَوى تَتَربعين. ذ. ثامر الخفاجي / قراءة المزيد


؟!مَن لِي..وَ مَن لِي؟! / بقلم: ذة. سعيدة باش طبجي / تونس

/ ذة. سعيدة باش طبجي

الشِّعرُ مُزْنِي وَ هَذا الصَّمتُ یُفنِینِي و یُضْرِمُ الجَدْبَ جَمْرًا في رَیَاحیني تَحَجّرَتْ کلِماتي.. فِي فَمي انتَحَرتْ سُقْمًا و عُقْمًا و أضحَی النَّبضُ مِن طِینِ غَاضَتْ یَنابِیعُ شِعري.. مَن یُفجِّرُها؟ وَیَرتِقُ الشّرخَ في مَجرَی شَرایِیني مَن لِي بِأحلامِ أشعَارٍ تُٶَثّثُنِي؟ جَالَ الفَراغُ ببَیتِ الحَرفِ یُقصِینِي قراءة المزيد


الريح السوداء / بقلم: ذ. نور الدين العسري / المغرب

/ ذ. نور الدين العسري

الشجرة ، متاهة،  اشمأزت من جذعها لما علمت أن قبضة الفأس من أصلها،  بعد عناء الفصول نمت، واخضرت.  لكن ريحا سوداء هبت،  فتألمت وانحنت..  كنت ظلا ،أبكيها حين كان الفأس يطويها،  فهل في الدمع ماء يحييها .؟ ! النجمة ، سر، في رغبة الإله في قراءة المزيد