شعر

مناغاة الرّوح / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

/ ذة. روضة بوسليمي

قالت لي بالكامل اسمها… عمرها…… سمعت من الورق حديثها و دون تفكير، بل و بعد تفكر قرّرت رسم ملامحها وتفاصيل وجهها… رسمت سيّدة لكلّ الفصول ما شاء البديع الخالق…. ما أزكى عطر أنفاسها!!! توقّفت بعض الوقت ألوم النّفس… أهدّئ من حيرتها.. حتى لا تفشل قطّ قراءة المزيد


رسالة إلى محمود درويش / بقلم: ذة. سعيدة باش طبجي / تونس

/ ذة. سعيدة باش طبجي

دِرْوِیشَنا (سَأصِيرُ یَوْمًا ما أُرِیدْ ) حُلْمٌ یُعَمِّدُنِي بِاؔلاءِ الوُعُودْ حُلْمٌ یُدَثِّرُ ثَلْجَ اؔمَالِي الّتِي قَدْ لَفّهَا مِن بَرْدِ أوْصَالي جَلِیدْ طَیْفٌ یُحَدِّثُنِي بِأنِّي ذَاتَ فَجْرٍ سَوْفَ أُبْعَثُ للمَواسِمِ مِنْ جَدِیدْ وَ بِأنَّنِي العَنْقَاءُ رَفَّتْ مِن رَمَادٍ تَرْتَدِي في عُرْسِها أحْلَی البُرُودْ هَبَّتْ رِیَاحُ الشَّوْقِ قراءة المزيد


الخط الفاصل../ بقلم: ذة. سماح لغريب / الجزائر

/ ذة. سماح لغريب

هل تعلم مابيني وبينك؟ بيني وبينك… سراج سجين ضرب من جنون مستكبر جبل… والخيط الفاصل… وثقب في غيم أسود متبعثر بحر وحبر وضباب مخلوقة من طين لين وانت من صخر هجين. بيني وبينك لطف وقساوة هل تعلم أن الصخر يذيب الطين باللطم؟ هل تعلم أن قراءة المزيد


أكتشف أنني في رأسهِ / بقلم: ذ. جلال عباس / العراق

/ ذ. جلال عباس

حدثني صديقي يشكو الأوهام . الغريب هو من وجد العلاج مسترسلا بحديثه. ولأنني استمع بابتسامة على طول الحديث غضب.. وقال مع ذلك فان لي مشكلة تحتاج إلى كلام كثير , اكتبه أرجوك ….ومشى الحياة حقيقة الموت حقيقة الليل والنهار حقيقة النسيان حقيقة التذكر حقيقة الحب قراءة المزيد


وللغياب وحشة… / بقلم: ذ. شكري شاكر / العراق

/ ذ. شكري شاكر

لا أريدُ لغيابكِ عني أنْ يطولْ وأكونُ عاشقاً يخذلهُ الوجدُ حينَ يطلبُ الوصلَ متردداً خجولْ فالرملُ في صحراءِ عطشي سيسخنُ باحتراقي ويلسعُ حوافرَ الخيولْ و وقتها لا تفرزينَ سببَ حدوثَ صهيلها أهوَ منْ ألمِ حصانٍ أمْ هوَ منْ حشرجةِ حنجرةٍ لفارسٍ مقتولْ وأنا والياسمينَ أيٌّ قراءة المزيد


عقدة لسان/ بقلم: ذ. نور الدين العسري / المغرب

/ ذ. نور الدين العسري

اِنْتَزَعْتُ ذراعي من شجر الأرز، لأعانق الشام في المنام، لكن حُرْقِة البوح، كَبَّلَتْني، فسكت. لو كنت أحلم كالموتى لاسْتَطَعْتُ الكلام. أيها الخراب الَّلذي داهم لغتي! ضَعْ قطرات من دمي على الحروف. إني…. لا أنطق عن هوى وهل كان قلبي يوما لي ؟ لما أمسى نايا قراءة المزيد


العبور / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

/ ذة. روضة بوسليمي

هذه الأيّام….. لا شيء ثابت من حولي الذّاكرة فجّرت، مخاوفي زلزلت، الرّأس سُعّرت، هذه الأيّام… إلاّ تاريخ ولادتي الجديد، لا شيء مقدّس عندي و اسمي، و………و كنيتي، و عصا موسى التي استعرناها و طوفان الياسمين، و قلبه السّفينة، لضرب ظهر الباطل حتى يزهق فنعبر إلى قراءة المزيد