شعر

الزائر المجهول/ بقلم: ذة. سحر موسى عماري / سوريا

/ ذة. سحر موسى عماري

قُلِدْتُّ تاج المعجزة..! بُعِثْتُ … غير مرئية..! لكنني ، بالبصيرة النقية.. مُدْركَةٌ .. منْ أكون..!!! بالمجسِّ الفائق للحساسية تصلكم ذبذبات .. رموزي في انبعاثي .. تحريكاً للراكد.. غربلة … للحاضر المشبوه ، والمشوه وإعادة .. للتدوير .. والتنوير..! لمن أضلَّ .. وضُلِلَ..! لمن تجًبّرَ .. قراءة المزيد


رفيق / بقلم: ذ. حسام المقداد / سوريا

/ ذ. حسام المقداد

هذا الرّفيقُ حقيقتي وضَميني سرُّ اعتقادي،صبوتي وحَنيني صنوُ الجَمالِ و للبَهاءِ مضارعٌ بالحُسنِ صيغَ وروعةِ التّكوينِ شمسٌ و شاكستِ النّجومَ بنورِها تسنيمُ سحر في الدّنا يرويني ياقوتةٌ كمُلتْ تعالى شأنُها وسمتْ كركنٍ للجَمالِ رَكينِ إنْ رحتُ أبعدُها ، تصيرُ بجانبي موجاً ويُسرعُ هائجاً ياتيني كالنّارِ قراءة المزيد


رسائل الموج / بقلم: ذة. سماح لغريب / الجزائر

/ ذة. سماح لغريب

من رذاذك أتعطر فيك ملاعق صبر تسقيني. نسيمك يغريني… يلهو بوشاحي يدغدغ أقدامي يسكب عطره رسائل حبلى بالحنين. روحا تجلت لي زرقاء المداد تحييني كما الإله رسائلك ياموج ثورة … واستقرار وبردة دفء تحويني.. تطوي آلامي جرعة منك تكفيني ياكهفا في ضياعي يأويني صداك ينسيني قراءة المزيد


مواسم الشرق / بقلم: ذ. أحمد بياض / المغرب

/ ذ. أحمد بياض

1 ليل المماليك المهزومة في جزيرة الطبول العيش كسرة خبز نادرة تمرّغ في التراب والدم والقصيد حرف يلامس دمعة حرف 2 أنا منكِ حين يزرع الختام مهد الطفولة على خاصرة الحديد أنا منكِ موت جديد من حليب الشمس المرتدة على نعوش الظلال أنا منكِ بين قراءة المزيد


ومضات شعرية : تيه… / بقلم: ذ. كامل عبد الحسين الكعبي / العراق

/ ذ. كامل عبد الحسين الكعبي

( 1 ) تَيَهانُ أمواجِك كَطواحينِ الهواءِ تأخذُني رياحُها بعيداً ثمَّ تردّني لشواطِئِ عَينيك . ( 2 ) إنْ تاهتْ دموعي في غربةِ المُقَلِ فإيّاكَ أنْ تحرقَ البسمةَ في شفاهِ الحُلم . ( 3 ) إذا لَفّتني المتاهاتُ وأوشكتُ علىٰ الغرقِ سأَتَشبّثُ بحبلِ ودّك فهوَ قراءة المزيد


وفي الليل .. / بقلم: ذ. أحمد المنصوري / المغرب

/ ذ. أحمد المنصوري

في الليلِ تبدو المدينة هاربةً ملتحفةً بالسوادْ فقطْ عيناها ساخرتانِ تبتسمانْ وخلفها الأطفال حُفاة يركضون وهم لكسرة خبز حافٍ يترنحون أما حراسها المغفلون… أولائك السفهاء دون خجلٍ كشفوا عورتها وعلى أوتار قلبها يعزفون بأنامل تنزُّ دماً وهم لا يشعرون وحده التاريخ يبصق لعنة الموت عليهم قراءة المزيد


على أحرّ من الغياب / بقلم: ذة. هندة السميراني / تونس

/ ذة. هندة السميراني

من فم الوقت المهزوم بطعنات الرّدى تندّ..أنّة الرّحيل ها أنذا.. يلبسني الرّيب وألتحف سماء تضيئها أنجم سكنت في عيونك.. ها أنذا.. طاعن فيّ الرّجاء مقوّس.. ظهر أمنياتي خافت نبص احتمالي للغياب ينخر سنيني للأسى أرخى سدوله وشرب ضياء قلبي! ها أنذا.. أبحر في مدن الخيال قراءة المزيد