شعر

ابتسامة زرقاء / بقلم: ذ. نور الدين برحمة / المغرب

/ ذ. نور الدين برحمة

-1- الزورق يا صانع الزورق من ورق جرائد يومنا السفلي و من قشور الموز فليكن الانزلاق الى حيث لا أكون استعير من فوضاي الحبر وارشيف سقوط الامس ومؤسسات صناع حداثة العطب وهي تفتح علب السردين الملفوف في أكياس من تعب من عنت من أجساد كمسامير قراءة المزيد


وحينما يأتي المساء / بقلم: ذ. جواد البصري/ العراق

/ ذ. جواد البصري

حينما يأتي المساء ترتشف ،،،،- الروحُ – كأساً من هدوء…. بعدَ لهاث طوال النهار بين أزقة وشوارع ذكريات الراحلين من الصحب والأحباب، ما هي إلا لحظات!! وينساب الألم في العيون غيمةً سوداء … صهيلُ لظاها يصهرُ الجفون ويفتحُ طرقاً للسيول تتربع فوق ربيئة حزني أستافُ قراءة المزيد


بوح الأسى و النضال / بقلم: ذ. زيد الطهراوي / الأردن

/ ذ. زيد الطهراوي

نهاية هذه الكلمات و شمع يرسل القطرات و شعب بات منتظراً مع الأمواج و الغابات سألتك أن توافِيَني بحجم البوح و الهمسات و تخبرني بنبض الفأل عن إطلالة المأساة و ماذا لو قطفنا النجم من جيش من الظلمات لنأمُلَ أن غائبنا برغم البعد آتٍ آتْ قراءة المزيد


ماذا لو؟… / بقلم: ذة. بشرى العربي / المغرب

/ ذة. بشرى العربي

توقف الزمن برهةعلنا نستدرك خطى دربننتعش من فرح لحظةنرسم ضحى الأيام بكل الحماقات. ماذا لوقلم الأثر الطبعكي نختلق بسمة للضجرنغلق فوهات الوجعنعقل الدمع ونتوكل. ماذا لوشيع الأمس الغروبعسانا نتعرى من تعب الأسىنغترف من جب الاملنبلل الأيام بطيش جميل. ماذا لووماذا بعدفالسوط ما غفاوعلى الظهر ما قراءة المزيد


الشّعرُ/ بقلم: ذ. حسام المقداد / سوريا

/ ذ. حسام المقداد

الشّعرُ مسٌّ ، قيلَ في الشّعراءِ أو عزفُ جنّ ، رنّةُ الورقاءِ مزنٌ وترسلُه السّماءُ تسابقاً يستنزلُ الرُّحْمى على الخَضراءِ دُررٌّ على مرّ الزّمانِ كشامةٍ في سفْحِ نهْدِ الكاعبِ الحسناءِ هَطْلُ الرّهامِ على وجوهِ ورودِنا ريحُ الصّبا في الدّوحةِ الغنّاءِ كالشّمسِ عندَ الصّبحِ ينفعُ لَفحُها قراءة المزيد


تلسع الذاكرة خواطري فتحبل القوافي بالأرق/ بقلم: ذة. سماح لغريب / الجزائر

/ ذة. سماح لغريب

أشهر سيف الحطام فأتدحرج منتصبة كالظل تحدثني الشمس عن أيام البرد وتحرث قلبي وتبذره وترسل لي أشواقا ظمآى تتلعثم مترصدة جموحي تشتهي انكساراتي الراقصة على أشاجعي تلهبني وتصغي للدخان البوح أسير مبتل تعطلت في حضرته كل اللغات في قفص العقل ينصهر القلب ويقذفه من شرفات قراءة المزيد


هذه أنا / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

/ ذة. روضة بوسليمي

هذه أنا … طفلة لا تكبر كأحلام اليتامى بسيطة و موغلة في الوضوح رغيف و حضن لا يبردان على مرّ الفصول هذه أنا … طفلة لا تمكر كنوايا المؤمن بجدوى الضّوء عميق الدّلائل و الحجج الضّوء الذي به نغتسل من العتمة العتمة تحول بينا و قراءة المزيد