شعر

ألوان مضيئة / بقلم: ذ. جواد البصري / العراق

/ ذ. جواد البصري

ذات صباح بارد إغفاءةٌ عابرة تتسلل إلى جنح فراشة… قوس قزح الذي يحتضن ألوانها دون سابق وهيج على حقيبة الصغيرة ينقش لوحة ويزرع بسمة ¤¤¤¤¤¤¤ على خدودها ينحدر سيل الدموع بفطرة لا تعيها ك فرشاة فنان التحفت الربيع بعد خريف دام تتلاقح الألوان مع الأحلام قراءة المزيد


الصندوق الأسود / بقلم: ذة. فاطمة محمود سعد الله / تونس

/ ذة. فاطمة محمود سعد الله

بأدوات الخياطة المنسية في صندوق دميتي دميتي العجوز..وجدتُ مقصا مازال محتفظا بأسنانه فصلتُ من الريح غلالة على مقاس الحلم وجناحيْن من شٍعر طرتُ دون تحديد نقطةٍ للوصول أو محطة للاستراحة سافرتُ ومعي الله… يراني ولا أراه يكلمني بلا نطق يدعوني إلى الاقتراب فأركب جناح الانصهار قراءة المزيد


كنه الأسرار / بقلم: ذة. سحر موسى عماري / سوريا

/ ذة. سحر موسى عماري

في لحظة انخطاف تحلّقين ايتها الروح الأزلية اللاهثة خلف ستور الدياجي تحلمين بكشف خبايا الأسرار . فأولى دروبها يقظة في حلم .. فطرة نقية بصيرة سابرة .. تخترق الاعماق بفكرها المتقد .. وروح من خمرة العجائب قادرة على الولوج ، في شعاب .. وعقدٍ ، قراءة المزيد


أحلام الخاصّة / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

/ ذة. روضة بوسليمي

أراني فيما أرى أنّك تستهلّ صهيلي و أنا أجاور الشّمس وأنّ شجوني يغويك وأنّك تسمع مسّ الحوافر حين تركض القصيدة في مضارب صدري أراك فيما أرى أنّك حينها … تستعيد وجعك العصيّ فتراني جميلة دوما كنجمة صبح في أفق فسيح كدقّ المطر على القمم كتوهّج قراءة المزيد


وقد تأخر انبلاج الصباح .. / بقلم: ذ. محمد الكروي / المغرب

/ ذ. محمد الكروي

وقد تأخر انبلاج الصباح ذراعا فذراعا تمدد حبل الانتظار دون تسابق اغدو دون معزوفة امسي نسخة مكرورة على ايقاع رتيب ثقيل، كئيب تنصرم اللحظات الحسرة تراكم في انتيال المزيد من تناسل الضياع في غابة الجدران الراكضة على مدى العقارب وجموح خيول السراب. ذ. محمد الكروي قراءة المزيد


شجرة المكان / بقلم: ذ. أحمد بياض / المغرب

/ ذ. أحمد بياض

في صمت عينيك لغة الشفاه؛ وماء الغيث يصب في النهر دموع الأقانيم؛ وتكسر الأمواج. في حضنك: فرح الشطآن في ميلادها الأول. ليس هناك غريق على وسادة البحر؛ هناك تقاسيم الزوارق تحمل محيا القمر المهجور؛ وغلاف الطلاسم على كف زوبعة وسورة القدر المعلقة على الأجفان؛ ياقوتة قراءة المزيد


غيرة / بقلم: ذ. نور الدين العسري / المغرب

/ ذ. نور الدين العسري

القمر… في كفِّي قِطعةُ فحمٍ باردة …. سأرسمُ على جدار الليل، غِربانا عَمْياء، تصْعدُ من جسدي، وترْتَطِمُ على الرِّيح. ثم أنْتظِر………….. أنتظرُ انطفاءَ نارَ غضبي وحدوثكَ في القَصيدة …… هلٍ فيكَ اكْتمَلَ الغيِّابُ، الذي أشعرُ بِضغْطِ يدهِ على صَدْري!؟ هل فيكَ إكتمَل الحضورُ، اللذي شَعْشع قراءة المزيد