شعر

كرماد صرنا.. / بقلم: ذ. نورالدين العسري / المغرب

/ ذ. نور الدين العسري

كرمادٍ، صرنا، تعبث به الرياح….. لقد، احترقنا، في تفاهة الوجود، ثم افترقنا. وتلك الأغْنيات التي كانت تطير كالحمام لتقفز على كل الحدود، وتلتجئ إلى قلْبينا، هي الآن مجرّد سطور، خطاطاتٌ بلا معنى، نرسمها على الجدارْ لكن، سرعان ما تَمْحيها الأمطارْ. حروفٌ جامدة، على شاشة الحاسوب قراءة المزيد


يغازلني ضوء هارب… / بقلم: ذ. علاء الدليمي / العراق

/ ذ. علاء الدليمي

يغازلني ضوء هارب من عينيها فتركض لهفتي خلف خط مستقيم النور المنسكب في فضاء الدهشة يخالط خفقان القلب عند نقطة الضوء تزدحم حكايا الحب من يفسر تموج النبض العشب الأخضر ينمو بين السفوح والتلال بينما حبك يسكن قلبي فقط ذ. علاء الدليمي / العراق ذ. قراءة المزيد


النديم … / بقلم: ذ. نور الدين العسري / المغرب

/ ذ. نور الدين العسري

طيفٌ شاحبٌ يشبِهني، يُجَالسني، الآن….. على طاولة الانقْراض وينتظر مثلي، قِسْطَهُ الهزيلَ مِن الزمن… أراه، مثلي بعيوني، يبكي، يبكي أقْمارا تحترقُ في قلبه، ومن رَمادِها، تُبعثُ كلماتٌ مفقّأةَ الأَعين، تزحَفُ في إتِّجاهي، تَقتَفي أثر أنفاسي الملوثة، بألف حيرة، وبسؤالٍ، ليسَ في محَلِّهْ وحين تجدني مَدفونا قراءة المزيد


هذا… بيد الشعر / بقلم: ذ. محمد الزهراوي أبو نوفل / المغرب

/ ذ. محمد الزهراوي أبو نوفل

انا تربكني.. أغانيك الغجرية. حتى أنني أود لو اقايض بها كل العمر.. هذا في غيابك فماذا لو حدث معك مباشرة ومن لما ك صحبة الفجر ومع مولد الضوء القرمزي لترتوي شقوق القلب الذي طالما.. تكلس من الغياب. أنا اشتم في أحرفك جميع طيوب العالم. ولما قراءة المزيد


تفرش أجنحتها للورد / بقلم: ذ. نورالدين برحمة / المغرب

/ ذ. نور الدين برحمة

تفرش أجنحتها للورد فراشة بسبعة أرواح بداية القطر زهرة وها البستان على جناحيها أشجار لوز ورمان… ******* دودة القز ستنسج من الريح ثوب عروسة وقبعة جندي يا للهروب من الحياة الى الحياة…. ******* يا المطر… لم يكن القطر… فقط نقطة العرق حين تسقط من جبين قراءة المزيد


انبعاث.. / بقلم: ذة. أمينة غتامي / المغرب

/ ذة. أمينة غتامي

على ورق المنافي تُمْطرُ مُضَرَّجاً بالعشق كإلهٍ.. ينبعثُ منْ خُفِّ أسطورة.. هنا.. أقلِّمُ المسافات، أحذِفُ الجبالَ والبحارَ من خرائط السفر، أعيدُ رسمك عند بوّابة الأطلسي، أخبئُكَ تحتَ جناحِ قصيدَة حيثُ العطرُ نهرٌ من حواس يستدرِجُ سُفنكَ البعيدَة لتغرقَ في حكايات المُباحِ بين ضبابِ أمنيةٍ وحُرقةِ قراءة المزيد


جائِحة / بقلم: ذ. نور الدين العسري / المغرب

/ ذ. نور الدين العسري

-الطابق الأسفل؛ الأنينُ الشكوى الصراخ البُكاءُ والعَويل. وكلُّ ما أسمعه، وكلُّ ما أراه… دوابٌّ بِلاَ….. رؤوسٍ ولاَ….. مفاصلَ تبحث عن ملجئي لها في صمت القصيدة……. -الطابق العلوي؛ الجنازاتُ حشراتٌ تقتاتُ من قلبي……….. ذ. نور الدين العسري / المغرب ذ. نور الدين العسري