شعر

خاطرة: يا غيرتي / بقلم: ذ. مدحت ثروت / مصر

/ ذ. مدحت ثروت

ﻻ تأكليني بل انهشي عظامي وسنيني والهبي ناري وحنيني لن أتحطم لن أتوجع بل لن تجرحيني توسّدت شوكاً وحسكاً عِوض الياسمين والرياحين يا غيرتي حدثيني أكثر حدثيني مَن يُحادثها؟ مَن يُمازحُها؟ مَن يضُمّهَا بين ذراعيه؟ مَن يُطبِقُ بشفتيهِ على كرزِها؟ وأنا البُستاني وحارس البساتين مَن قراءة المزيد


الصفحة الاخيرة من قصة حبّ / بقلم: ذ. حسام المقداد / سوريا

/ ذ. حسام المقداد

بُصي إليّ بصفحةِ المرآةِ هل تنكرينَ فضائلي وصِفاتي؟ أنا مانسيتُ فأنتِ حاضرُ حاضري أنتِ الصديقُ بأحلكِ الأزماتِ ستّ النساءِ وقد كلفتُ بحبها تطوي بسحرِ وجودِها مأساتي عشقي، وفسقي، ملتجأي، تعبدي كفري، دعائي، فرحتي، منجاتي شمسي، وهمسي وابتهاج مشاعري شطُّ انتظاري، موجتي، مرساتي فصلُ الربيعِ وقد قراءة المزيد


على رصيف الليل / بقلم: ذ.عبد الرحيم المعيتيق / المغرب

/ ذ. عبد الرحيم المعيتيق

على رصيف الليل أحمل جسدي المثقل المحمل بالأوهام. أخطو خطاي المفتولة الملتوية المفعمة بالأحلام. وضوء القمر الخافت… يرسم لي الطريق. أحاول عبور مقاسه القصير. أسير… وأسير. فتداعبني أشباح الظلام. يقشعر بدني في لحظة من الزمن يهتز وكأنه يزركش زخرفة على قطعة ثوب… من حرير. أتوقف قراءة المزيد


مَراکبي فِي الغرامِ / بقلم: ذة. سعيدة باش طبجي / تونس

/ ذة. سعيدة باش طبجي

كَسَوْتُ عِشقي جَناحَ طيْرٍ زَرَعتُ فِي صَبْوتي شِفاهَا فسَالَ شَهدُ الكلامِ سِحْرًا وَ رَفَّ يَهْمي شَذًا لَمَاها هَزَزتُ جِذْعَ الكَلامِ حتّى هَمَى يَراعِي جَنًى و تَاهَا و في مُروجِ العَبيرِ ذُبْنا وَ أشْعَلَتْ نبْضَتي لظَاها غَرَسْتُ في رَوْضةِ القَوافي مَشاتِلا جَلَّ مَنْ بَراهَا سَرقتُ حَرْفي قراءة المزيد


في خواءِ الوقتِ../ بقلم: ذ. وليد حسين / العراق

/ ذ. وليد حسين

في عيون الليلِ.. ثمّةَ وعدٌ يتراءى باتساعٍ مهيبِ ربّما.. قد أتعبتك ظنونٌ بيننا كالوزرِ عند المشيبِ وجَفَا منذ احتطابِك خِلٌّ لن يرى في الناسِ غير الشحوبِ منذ جيلين أمارس وعياً والدنى كالظلّ دون وثوبِ قد تراني.. وبأدنى صهيلٍ راغبا في العيش بين قطوبِ لم تكن قراءة المزيد


في محور اللاشيء.. / بقلم: ذة. أمينة غتامي / المغرب

/ ذة. أمينة غتامي

كاستراحة تائه… تلك المجاديفُ نغمةُ ماءٍ.. فقدتْ أثر النهر.. في مِحْور اللاَّشيء، خلفية رمادية لشوارع موبوءة أدمنت الثرثرة.. الليلُ وحشةٌ تحتفي بالموت تُشعلُ السماءَ بضبابِ الوهم تختصرُ الحياة كفافَ حبّ ورغيف… سنتعود على مناشير الماء تأكل أطرافنا لنخرج من النفق.. هزيلين كما دخلناه أول مرة.. قراءة المزيد


من رمش الخرم… / بقلم: ذ. محمد الكروي / المغرب

/ ذ. محمد الكروي

من رمش الخرم انسرب التبر ومع مبرد المنى نث اول القطر والسيل دفق متموج روى الشقوق مكمن بذرة ذات يوم أودعتها قبضة طموح في هدوء وسكون هنا وهناك إلا من ضجر عويل ريح ولطم رمل شبيه بالإبر اليوم، وما أجمل اليوم! وماء كثير صدح تحت قراءة المزيد