سرد

أوكسجين / بقلم: ذة. سعيدة محمد صالح / تونس

17 أبريل، 2020 / ذة. سعيدة محمد صالح

— وهو يحاول غسل وجهه بندى نسائم صباح ,كاتم للصّوت وترشيد أفكاره بعيدا عن وجوه وأطياف توازن وجودها مع نومه ،لتقطع شرود نظراته أصوات متحدة المعنى وبكلّ اللّغات من شاشته الكبيرة التّي التهمت أمتار الجدار ،وراء ظهره ،ومن أبواق سيّارات الأمن ،ومن حملات شباب يحاول قراءة المزيد


كابوس / بقلم: د. عبد المجيد الجهاد / المغرب

17 أبريل، 2020 / د. عبدالمجيد الجهاد

أفاق مذعورا، وتساءل في داخله: … وماذا لو حدث الأسوء؟؟ فكان هذا السيناريو… 1 وحده صوت المذيع في التلفاز ما زال يصدح في جنبات هذا المكان الموحش. يطلب من الناس البقاء في بيوتهم. يطمئنهم بنبرات منكسرة ألا يبرحوها، ف”الوضع لم يخرج بعد عن السيطرة”: -“إلزموا قراءة المزيد


جيوب الليل / بقلم: ذ. عزيز السوداني / العراق

16 أبريل، 2020 / ذ. عزيز السوداني

ما زلنا نتغزّلَ بماضي الأمنياتِ وما زال زيتُ الفانوسِ القديمِ عالقاً في أحلام الطينِ، ونظراتٌ من (رازونة) أخذت محلَّها نافذةٌ غارقة بالظمأِ حدّ الضجرِ ، تستسقي قبلاً حرّى على شفاهِ النسيم،التنور والناعورُ والمرواحُ والمنجلُ وقصةُ الغرقِ القديمةُ، وحكايات نُسجتْ على ضوء سراجٍ يغازلُ فاكهةَ الشتاء، وعشقٌ قراءة المزيد


خمرةُ الربيعِ / بقلم: ذ. كامل عبد الحسين الكعبي / العراق

8 أبريل، 2020 / ذ. كامل عبد الحسين الكعبي

خمرةُ الربيعِ تَعتّقَتْ في يديكِ الناعمتين وكرمةُ العنبِ تَجَلّتْ علىٰ صفحتكِ الغَرّاء قرمزاً من جلّنار ، أَيَراعٌ ذاكَ أَمْ خابيةٌ تحملُ سرّ المعاني كخمرِ أنسٍ أصيل !؟ مُرتشفهُ يسكنهُ فيدمنهُ يطفو علىٰ حبابهِ أو يغوصُ في عبابهِ كما الغريق ، شهيةٌ تلكَ السلافةُ تنثّ علىٰ قراءة المزيد


سطح القلب ربيع / بقلم: ذ. نصيف علي وهيب / العراق

3 أبريل، 2020 / ذ. نصيف علي وهيب

سلسلة صعاب حياتي، أتبوأ قممها، أشرِفُ على الأوجاعِ المتموجة لسهلِ الطفولة، الربيعُ نخلةٌ في أحضانِها طيور، في باحةِ الدار، حبات القمح مختبئة في لحظات، صارت ذكرى، تعاتبني البقاء معها، أتسلق جذعها، حيث الطلع ربيع حياتي، هذا ما قالته النخلة في لحظة حلم، شوقي يتأجج من قراءة المزيد


ناي الرعاة / بقلم: ذة. سعيدة محمد صالح / تونس

2 أبريل، 2020 / ذة. سعيدة محمد صالح

ولازال يقيني أنّي ما استدرت إلاّ لأسمع نشيدا يهتف من دهاليز النور البعيدة ,من بين كثبان أعشاب مزهرة في حقول الرّبيع المنسيّ ,على تلال الطفولة المبكرة وأرى بأمّ سمعي هتاف عاشق يساور ضفائر الريح . ويشهق من صدر الوداع بأنين صامت على شفاه قرمزية الأفق قراءة المزيد


ذهول الأحلام / بقلم: ذ. نصيف علي وهيب / العراق

1 أبريل، 2020 / ذ. نصيف علي وهيب

الأحلام المذهولة، تبكي بعيني رحيلها، الشبابيك ترى انكسارها بدمعي، الزوايا مظللة  بظلي، تومئ لي، أن أرسمها بسمة، على طرفِ الحلمِ المتقدِ بنارِ رحيلِ اللحظةِ،  من نظري، لا جمال للأماكن حين تهجرها الأحلام، لطيفٌ بقاء النور بقلبي  لأجمع على نوره لحظاتي، أعدُها نقاء أيامي الباقية. ذ. نصيف علي وهيب قراءة المزيد