سرد

عيد الحب قصيدة / بقلم: ذ. نصيف علي وهيب / العراق

/ ذ. نصيف علي وهيب

دفء القلب على السطر، يتوهجُ شوقاً، تختار الأنامل كلماته قناديلاً، لتنير بالمحبة خيالاً، يلتقي مع خيالٍ، يطيرانِ في اتساع العيون، يسافرون وجدي والدموع، للقاءِ الحنين وطن، أتفيأ في ظلِّ حروفهِ قصيدة حب، يكتبها دائماً، أحبابي الشعراء. ذ. نصيف علي وهيب / العراق ذ. نصيف علي قراءة المزيد


تأملات مع “ميكيافيلي” / بقلم: ذ. خالد بوزيان موساوي / المغرب

/ د. خالد بوزيان موساوي

بعد سلسلة حوارات إفتراضية استضفتُ فيها على التوالي كلّ من: جبران خليل جبران، و محمود درويش، و نيتشه، و شكسبير، و كونديرا، و كافكا، و دوستويفسكي، أحاوِرُ اليوم “ميكيافيلي” صاحب الكتاب الشهير “الأمير”. قلتُ له: ـ قرأتُ لك سيدي كتابك “الأمير” منذ طفولتي، و كلما قراءة المزيد


كانون الشوق / بقلم: ذ. نصيف علي وهيب / العراق

/ ذ. نصيف علي وهيب

على هامةِ الهجر، رمادُ الاحتراقِ ولادة، سأحبو لكانون الشوق، أشعُ منهُ دفئاً، يشعُ مني خيالاً، الورود تهتفُ بالألوان، الفراشاتُ أثرُ الحريةِ ربيع قادم، وأنا أغزلُ بالكلماتِ رداءً، يحميني من كلِّ الهواجس، إلا الحب، يبقى على الشفاهِ قصيدة. ذ. نصيف علي وهيب / العراق ذ. نصيف قراءة المزيد


مكاشفات بهية / بقلم: ذ. مجدالدين سعودي / المغرب

/ ذ. مجدالدين سعودي

استهلال وجاء في باب الكشف: اعلم وأنت القريب من السماء، أن في العشق صفاء، وفي تلك التي سكنت عقلك نقاء، وأنت تبحث عنها، هي قريبة منك، وأنت تقترب منها، تجدها بعيدة منك، وهي التي قالت: أكره النرجسيين، وأرفض الوصوليين، إن كان هناك عشق، فليكن واحدا، قراءة المزيد


نديم قلبي حرف / بقلم: ذ. نصيف علي وهيب / العراق

/ ذ. نصيف علي وهيب

أتحرك كالعشب في هذه اللوحة، أرسم بالكلمات أثري، الطرق الوعرة لسلسلة المشاعر صارت بالترحال قوية، بلا بساط أسافرُ لخيالَكِ ربيعاً، يتفتحُ بالأفكارِ وروداً، تحيا جمالاً، صافيةٌ سماءُ عيوني بصورتكِ والألوان. ذ. نصيف علي وهيب / العراق ذ. نصيف علي وهيب


علىٰ أهدابِ الرُؤى.. / بقلم: ذ. كامل عبد الحسين الكعبي / العراق

/ ذ. كامل عبد الحسين الكعبي

السهدُ يكتبُني حرفَ شوقٍ علىٰ رمشهِ ودهشةُ الترقّبِ تضربُ علىٰ وترِ الأنينِ كأنّي بنبضاتهِ تخترقُ جدرانَ قلبي تسّاقطُ حنيناً دفّاقاً، صمتٌ عميقٌ كبحرٍ غلبَ موجَهُ كصفيرٍ غالبَ السكونَ وما الصقيعُ إلاّ صوتٌ مختنقٌ علىٰ مساحاتِ الصمتِ.. ملامح كمّمتْ أفواهَ المتسترينَ وصفّدتْ أيدي المحلقينَ في البهَمِ. قراءة المزيد


عود القرفة (قصة قصيرة) / بقلم: ذ. صالح هشام / المغرب

/ ذ. صالح هشام

أفضل دليل على روعة الحكمة، مجنون يتكلم: هنري روبنسون كعادتي، في مقهى النواكرة، أجد راحتي في عزلتي. كوب قهوتي السوداء مشنوق في الفراغ، أرمي فيه قطعة سكر، تتمرد، تعلن العصيان، تستعصي على الذوبان، تتحدى الماء الساخن، ترفض أن تستقر في قاع الكوب. يمتص منه الفراغ قراءة المزيد