كلك تشبه لوحة / بقلم: ذة. سعيدة محمد صالح / تونس

كلّك تشبه لوحة! _بأيّ لون أرسمك؟؟ بالأبيض، كان نبض الغيم حين زخّ بك؟! بالأخضر، كانت راية مدارك في محراب النّور… تشهق روحي بك! بالأحمر، لتشبه تلك الكلمة بوزن الرّيشة كانت وأنت تكتبها! “أحبك” تنبت في عيني، حينها، وردة على جناح الفرح محلّقة! ورفعتني في لجّ قراءة المزيد

ذاك الدلو الفارغ.. / بقلم: ذ. المختار سلمو / المغرب

ذاك الدلو الفارغ من يجادل؟ من ينازع؟ البئر جف ماؤه ما ابتلت منه الكروم ما ارتوت الأرض والدلو على حاله لا الحبل متين ولا العروة تحمله فمن يسمع دفق الماء ومن يرتوي بفارغ يحمله؟ من غياب الملء يلقى نصبا ومن شدة الخواء يزداد تعبا والدلو قراءة المزيد

ندم.. / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

1 كلّما عضّني الظّمأ أصطبر ولا أبالي حتّى أبلغ عينا تنبع من كفّ رجل نجا من مكائد الصّحراء ببركة الأغاني 2 كلّما عضضت سبّابتي ندما- تزاحمت تفاصيل الذّكرى ترجو كسر القيود ومازلت أهدهد الأسئلة فأنا لا أذكر/ ما الذي يخطر ببالي وقتئذ لمّا كان في قراءة المزيد

كأني أنت… / بقلم: ذة. أمينة غتامي / المغرب

…………كنتَ أنتَ لغةً زرقاءَ………… تصبُّ القصائدَ في فم البحر وفي ثغري.. نهرٌ يشتاقك منذُ بدءِ النطقِ.. ………..كنتُ أنا امرأةً من أثير……… أصبُّ الوهجَ في ماءِ عينيك لم أفعلْ شيئاً غيرَ كتابتِك فوق الجمرِ.. ولأني لم أصدقِ الرؤيا أضرمتُ نفسي لأشعرَ.. أنَّني باقيةٌ فيك.. يقول الصوتُ: قراءة المزيد

تَأَرْجُحٌ / بقلم: ذة. خنساء ماجدي / المغرب

سنختبئ وراء الكلمات ونتنكر لبعض المعاني نتشبث بقشة حرف تنجينا من امواج الشعر الهائم بين الشوق والغضب. وبين مد وجزر يتأرج الوجع والعتب يرمينا في برزخ الجنون.. فلا شط ينقدنا ولا يم يغرقنا. سنمر مر الكرام على صور الوجد والملام أهو القدر يمنعنا أم النكران؟ قراءة المزيد

جوع الرغبة… المبللة بالمطر/ بقلم: ذ. علاء الدليمي / العراق

تلتهم الرغبة بيادر القمح تبتسم المناجل جائعة لسيقانها الذهبية مملكة النحل لا تشبع من زهرة الشمس المبللة بالمطر تعتصر نبيذ اللهفة فوق عرائش الياسمين إذ يغني الفلاح ليلة الحصاد أطوار الفرح يمزق ثياب الحزن *وهو يردد (عزيزة الكاع والماي الي يرويها) ذ. علاء الدليمي / قراءة المزيد

أفرد خصلات الصمت.. / بقلم: ذ. جلال عباس / العراق

أفردُ خصلات الصمت على أكتاف الثرثرة// ينظرون اليَ… وانظر إلى النائمين على الشرفة // ظل لا الليل لهم ولا زجاج الشباك المعتم اثرثر بصوت أجراس كنيسة لا تصم الآذان لكنهم لا يسمعون يبحثون عني… لا علامة تدل على صمتي // إشارة لا شيء، سوى رجل قراءة المزيد

قل لي أحبك / بقلم: ذة. آمنة محمد علي الأوجلي / ليبيا

قل لي أحبك.. كي ينبت البيلسان.. كي تزدهي أحداق عمري وتزهر أوردتي أقحوانا… قل لي أحبك كي نعزف لحن الأمنيات ونلملم أتراح ذاك الشتات.. كي نجوب حدائق العشق البعيدة نذوب كألف زهرة حب ملء قلبينا والشريان قل لي أحبك.. إذا ما غرد الصبح وغنى إذا قراءة المزيد