رحيل / بقلم: ذة. باسمة العوام / سوريا

ياراحلاً.. في المدى! يامن غفوتَ.. فوق سطور الهمسات وشددتَ وثاقي.. فوق عتبة النظرات واعتنقت لأجلك.. كلّ المذاهب والمعتقدات ارحل…. اليوم مزقتُ إليك.. كلّ تذاكر السفر وتنكّرتُ لكلّ الحكايات ماعدتُ ألاحق مغيب الشمس، ولا بزوغ الصباحات اليوم… صرتُ طيراً..أجتاز الخلود،ولاأضلّ الطرقاتأقتاتُ مداد البحر..وأعشق حرية السّماءأطهّرُ قلبي قراءة المزيد