مثل الربيع.. / بقلم: ذة. أمينة نزار / المغرب

وأتيت… مثل الربيع ضاحكا.. بكل ألوان الفرح تختال.. فغنى الكون على هسيس همسك وتراقص على وقع خطاك. أشرقت الشمس بعد غبش.. وأزهرت الأرض بعد يباب شقائق وأقاح.. وتعطر النسيم من ضوع شذاك. تباشير السعد.. معك جاءت والأمل والرجاء… كم جميلة كانت بشراك!! يا “ابن القلب.”. قراءة المزيد

امرأة من زمن الحب / بقلم: ذة. أمينة نزار / المغرب

إلى كل النساء في عيدهن…. ولأنني من طين.. يتفتح الزهر بين أحضاني بهجة تسر الناظرين.. ويثمر الزرع فسائل.. تقتات من أعماقي.. وبين كفي يستقطر الغيم سقيا للعطاشى.. رواء للطير السابح في الآفاق. ابنة النور أنا.. يغفو الليل في حضني أملا وينبثق الفجر في سمائي صبحا قراءة المزيد

على رسلك..!! / بقلم: ذة. أمينة نزار / المغرب

يراودني ذاك النبض الطاعن في الجنون.. يراوغ وجعي فيختل مااختزنته من عقل ومن صواب.. أقاومه، أجاريه.. أداريه.. أراقصه على إيقاع اللوم والعتاب.. يتحدى عنادي.. فيحلق بي في ملكوت سماوي ويعود بي إلى أرض يباب.. على موعده يضبط المداد تدفقه والحرف تفتحه.. واليراع شدوه.. والشعر يهفهف قراءة المزيد

قراءة في نص “ونحتفل بالأعياد !!!” للأستاذ خالد بوزيان موساوي / بقلم: ذة. أمينة نزار / المغرب

النص: و نحتفل بالأعياد!!! / ذ. بوزيان موساوي سألتني: ـ أتكون فارسي الليلة؟… سنرقص حتى السنة المقبلة… أم ستبحث لك عن وسادة خالية، و عن ترياق للكآبة بين جدرانك الباردة؟ سألتها: ـ و بم نحتفل؟.. و لم نحتفل؟.. و هل يحق لنا أن نحتفل؟… سئمت قراءة المزيد

وحده الخريف يشبهني.. / بقلم: ذة. أمينة نزار / المغرب

شغف هو السفر .. حين يكون فيك.. إليك.. أو منك .. لايهم… فمتاهاتك كلها تؤدي إلى ضياع.. لا تشفع له كل الأعذار.. أعشقه.. بوهيميا مجذوبا.. مثل الدراويش يرقص على أرض الحرية يحلق في زمان المطلق لا يستصدر من أقبية الروتين ولا ينحني لقرار.. وأكره الفصول.. قراءة المزيد

قراءة في قصيدة “من وراء الضباب…” للمبدع نور الدين برحمة / بقلم: ذة. أمينة نزار / المغرب

النص: من وراء الضباب……………….. من تلك الكوة التي اطل منها لاارى غير الحفر وبقع العرق /// ذلك الشيخ الكسيح يعبر الهوة بين الشمس والغروب /// أذلك قدر الشعاع المسلط على وجهي؟ أذلك قدر الإنسان في زمن الذئاب؟ /// عواء في العمق وهم من حولي ينهشون قراءة المزيد

رؤيا.. / بقلم: ذة. أمينة نزار / المغرب

وأنا أقضم أطراف الوقت بين أرق وغفوة تراءى لي ذاك الطيف العابر للزمان.. المنفلت من ظلمة المكان. ثلاثمائة يوم مرت .. وساعات ودقائق بعمر دهر.. ولازال شامخا.. منتصب الهامة، لايضام ولايهان. له في الحضور مأرب وفي الغياب ذكرى محفورة مثل وشم.. عصية على النسيان. كلما قراءة المزيد

تحت دثار الأرق / بقلم: ذة. أمينة نزار / المغرب

ألتحف العتمة وأتدثر بالأرق.. أستأنس بالوحدة أغوص في الكلمات وأهيم في عالمك… أسامر الليل، بين ابتهاج وضجر . أرقب أديم السماء تبتسم لي النجوم أنيقة.. رشيقة.. نشوى.. مستبشرة بزفاف القمر. يغازلني الفجر بعد طلاق الظلمة يشقشق بومضة نور.. وتغريدة عصافير الصباح تتراقص على الشجر. تداعبني قراءة المزيد