سيل الطريق / بقلم: ذ. أحمد بياض / المغرب

تعالي إلى جبل الريح هل كان عيسي سبيلا للدم أم هابيل؟!!! ونسأل طروادة عن الغزاة نحمل شوق المصاحف ونرتشف فنجان الشروق لا ليل هناك غير ينبوع الأحلام وفردوس على سرير البحر خلفنا الشوارع الشحيحة وماضي يدثر أنفاس الرمل وأمي التي تبيع أساور من نحاس وأبي قراءة المزيد

رمح / بقلم: ذ. أحمد بياض / المغرب

عامر* وزراعة الطريق وغصن الآيات… ما كان على اليمين صار صفرة ماعاد على الشمال نزيف نجمة… والفجر شمس دم الشهداء الفجر شمس التائهين حنين الغائبين على صدر ثمرة حنين وادي الكروم خمرة ودمعة. وكان جدي يقرأ الطريق على غبار الراجلين وظل العائدين من السفر البعيد قراءة المزيد

طفل الموج / بقلم: ذ. أحمد بياض / المغرب

قديس أمام البحر آيات على صدر الرمل للغائبين وراء الشمس للعائدين بنجمة كسيحة /نغمة تسكر الطبول/ يزحف الليل ببغاء اللحظة قنديل نهر يشرب الطريق وسبأ الولادة على سرير الشوارع تبني ليل الأغصان الوافدة…. أعود إليك دون قمر الوجود بغيث الزمان بحلم الأطفال في ساحة المبغى قراءة المزيد

غروب / بقلم: ذ. أحمد بياض / المغرب

دع الديار وبحر الغيم والمنافذ الهزيلة في ترقيع الفضاء المهزوم……. ضع أوصالك تحت ريش النهر وانتظر البرعم النهائي التائه عن الحقل…….. مشقة واحة في البيداء المنفصل عن عرش الماء؛ سينفصل الأرق من لهاث الطين…… شيّد عكازا في الصحراء حين يزهر الرمل؛ وانتظر أول شجرة عارية قراءة المزيد

تجاعيد الشفاه / بقلم: ذ. أحمد بياض / المغرب

….ويعود الليل؛ يكسو نجمة الصباح. يعود في تموجات الأشياء، على زهرة شاب لونها…… وإليك أعود برميم شوق قد اِندثر، على لحاف الماء وروضة الصخر والحجر. /وعلى الرمل قيود مسائي/ ناسك يقرأ بصمة الريح على تاريخ الغبار؛ تفاحة مخدوشة، وأقانيم، وصوت رخام الأناجيل….. تجاويف لحظات موشومة قراءة المزيد

على صدر البحر وعيون الشتاء / بقلم: ذ. أحمد بياض / المغرب

سيعود مع البحر قالت الشتاء خارج زندقة الفصول سيعيد حكاية الموج دون طلاسم ويرتوي من حموضة الليل التي عسعست في الفضاء ويبني شرفة لمنازل السفينة على الشط الرتيب سيسأل البحر عن غريق التناسل ويبحر في رحم الكلمة على صدر اللهاة بلون البياض سيلبس قميص الفجر قراءة المزيد

أوردة المنفى وطقوس الريح / بقلم: ذ. أحمد بياض / المغرب

كُنتَ، والجدار على الأبواب فراشة تغازل كفّ الزّهر ترافق صحوة السّديم في امتداد زهوة الأفق، تقرأ، سيرة الدخان على رماد المدن العارية. /تفك السنابل مخالب الريح/ في سراب الحكاية، يتعثر مهد الأشواق تُسكر الأفواه صيحة الغربة يرافق، شفة الخيام لثام قبلة على خد ضَّريح. كُنتَ، قراءة المزيد

ضريح العنفوان / بقلم: ذ. أحمد بياض / المغرب

شتاء على الرصيف مساء عارٍ يزحف لحظات متموجة لحن يبحث عن معزوفة خيال شارد سكرة الهوية مشيئة تبحر في عزلة مرآة طيف منعزل يتساقط المطر على مساحيق تابوت النهار خطوات على رموش الطريق صداها يشق رحم الظلام ورائحة الكون تعانق التراب لحظة ترسمها لغة الماء قراءة المزيد