خمس قصائد من ديـوان قواف “R I M A S ” للشاعــر الإشبيلــي غوستافو أدولفو بيكير / ترجمة: ذ. عبدالسلام مصباح / المغرب

XVII Hoy la tierra y los cielos me sonríen,hoy llega al fondo de mi alma el sol,hoy la he visto…la he visto y me ha mirado……¡Hoy creo en Dios! 17 اَلْيَوْمَ تَبْتَسِمُ الأَرْضُ وَالسَّماواتُ لِي، اَلْيَوْمَ تَصِلُ الشَّمْسُ إِلى عَمْقِ روحِي، اَلْيَوْمَ رَأَيْتُها… رَأَيْتُها وَتَطَلَّعَتْ قراءة المزيد

توقيعات على سيمفونية الخصوبة / بقلم: ذ. عبدالسلام مصباح / المغرب

-1- رُؤْيَتُكِ عارِيَةً-أَيَّتُها السَّاكِنَةُ الأَضْلُعَ- تَأْشيرَةُ إِبْحارِ الْواحِدِ في الآخَرِ، تَعْزِفُهَا نيرانُ الْعِشْقِ الزَّرْقاءُ صلاَةً…وَنِداءاتٌ تَتَعالى مِنْ كُلِّ سَراديبِ الْجَسَدِ الظامِئ…نَبْضاً…نَبْضاً، وَتُذَوِّبُنا في قُدْسِ الأَقْداسِ/تُبارِكُ فِينا هَذا الدِّفْءَ الْعُرْسَ، وَهَذا الشَّوْقَ الْمُعْشَوْشَبَ… -2- رُؤْيَتُكِ عارِيَةً – أَيَّتُها الظبيَة – تَجْعَلُني أَحْلُمُ بِالَّلحَظاتِ الصَّخَّابَةِ…بِالْكَلِماتِ الْحُبْلَى وَنُجومٌ قراءة المزيد