ديوان “شاعر عاطل” للشاعر عباس رحيمة / العراق

“شاعر عاطل” ديوان للشاعر العراقي عباس رحيمة، من منشورات جامعة المبدعين المغاربة، صدرت الطبعة الأولى سنة 2020. ذ. عباس رحيمة

الــــبن والجــرح العــمـيق “قصة قصيرة” / بقلم: ذة. شوقية عروق منصور / فلسطين

ما إن وصل الى الزقاق حتى شعر بأجواء باردة، رطبة ، تهجم على جلده، تتسلل الى مساماته المفزعة المقشعرة، رائحة عفن قديم ممزوجة برائحة بول كريهة التصقت بذرات التراب المشرئبة على الحيطان المتآكلة، العارية.. والتي تساقط دهانها واصبح من الصعب معرفة الألوان التي دهنت عليها قراءة المزيد

ألبير كامو والحب / ترجمة: د. سعيد بوخليط / المغرب

يعتبر بالتأكيد موضوع كامو والحب، موضوعا شاسعا يتحمل قراءات عدة لعالم الكاتب. من أجل اقتفاء آثار العلاقة الغرامية بين ماريا كازارس وألبير كامو، يبدو لي أساسيا اليوم العودة، إلى مايقصده كامو ب”الحب”. إذن، بغض النظر عن الأحاسيس التي تقاسمها مع النساء اللواتي أحبهن، يندرج الحب قراءة المزيد

كلك تشبه لوحة / بقلم: ذة. سعيدة محمد صالح / تونس

كلّك تشبه لوحة! _بأيّ لون أرسمك؟؟ بالأبيض، كان نبض الغيم حين زخّ بك؟! بالأخضر، كانت راية مدارك في محراب النّور… تشهق روحي بك! بالأحمر، لتشبه تلك الكلمة بوزن الرّيشة كانت وأنت تكتبها! “أحبك” تنبت في عيني، حينها، وردة على جناح الفرح محلّقة! ورفعتني في لجّ قراءة المزيد

ذاك الدلو الفارغ.. / بقلم: ذ. المختار سلمو / المغرب

ذاك الدلو الفارغ من يجادل؟ من ينازع؟ البئر جف ماؤه ما ابتلت منه الكروم ما ارتوت الأرض والدلو على حاله لا الحبل متين ولا العروة تحمله فمن يسمع دفق الماء ومن يرتوي بفارغ يحمله؟ من غياب الملء يلقى نصبا ومن شدة الخواء يزداد تعبا والدلو قراءة المزيد

ندم.. / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

1 كلّما عضّني الظّمأ أصطبر ولا أبالي حتّى أبلغ عينا تنبع من كفّ رجل نجا من مكائد الصّحراء ببركة الأغاني 2 كلّما عضضت سبّابتي ندما- تزاحمت تفاصيل الذّكرى ترجو كسر القيود ومازلت أهدهد الأسئلة فأنا لا أذكر/ ما الذي يخطر ببالي وقتئذ لمّا كان في قراءة المزيد

كأني أنت… / بقلم: ذة. أمينة غتامي / المغرب

…………كنتَ أنتَ لغةً زرقاءَ………… تصبُّ القصائدَ في فم البحر وفي ثغري.. نهرٌ يشتاقك منذُ بدءِ النطقِ.. ………..كنتُ أنا امرأةً من أثير……… أصبُّ الوهجَ في ماءِ عينيك لم أفعلْ شيئاً غيرَ كتابتِك فوق الجمرِ.. ولأني لم أصدقِ الرؤيا أضرمتُ نفسي لأشعرَ.. أنَّني باقيةٌ فيك.. يقول الصوتُ: قراءة المزيد

تَأَرْجُحٌ / بقلم: ذة. خنساء ماجدي / المغرب

سنختبئ وراء الكلمات ونتنكر لبعض المعاني نتشبث بقشة حرف تنجينا من امواج الشعر الهائم بين الشوق والغضب. وبين مد وجزر يتأرج الوجع والعتب يرمينا في برزخ الجنون.. فلا شط ينقدنا ولا يم يغرقنا. سنمر مر الكرام على صور الوجد والملام أهو القدر يمنعنا أم النكران؟ قراءة المزيد