مراوغ / بقلم: ذة. سعيدة محمد صالح / تونس

كلّما فتح عينه في المرٱة تقابله، تلك الابتسامة الغامضة، فيردّد قوله اليوميّ لها: أنت شمسي! ذات اعتراف صفعته شقوقها والنمش الملقى على أطرافها، كم كانت على مقربة من شموسه المتعدًدة الأماكن! ذة. سعيدة محمد صالح / تونس ذة. سعيدة محمد صالحنسيمة / بقلم: ذة. سعيدة قراءة المزيد

من رقيمِ الرماد.. / بقلم: ذ. كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي / العِراقُ

ها هيّ ساعات الأزوفِ واجمة تلفظُ أنفاسَها الأخيرةَ تعصفُ بالتقاويم وتعبثُ بأوراقهِ الصفر ككثبانِ رملٍ قد جرفتهُ رياحُ المواسم ومعها العمرُ يجري مسرعاً كالمجنون عندما نقفُ عندَ النقطة الأخيرة نعودُ إلىٰ البدايات حيثُ كُنّا وما زلنا نلاحق شموعَهُ السود كفراشاتٍ مهاجرةٍ نُحْشَرُ في زواياه الضيّقةِ قراءة المزيد

الخوف من الصباح… / بقلم: ذ. نور الدين برحمة / المغرب

الخوف من الصباح العاشق لليل… هو الخوف الذي يقزم الفرح فيجعل من اجسادنا ذلك الوكر الذي يطيب به المقام ويمتد… لينشر ظلاله على حدائق الحياة… ويكبر اليأس… لامعنى للحياة… ولا حياة دون استنشاق عبير التحدي… كم ستعيش الان…. الف عام… ومع ذلك يوم الوداع كأنك قراءة المزيد

العربية وإشكالية الوحدة العربية “وجهة نظر نقدية” / بقلم: ذ. صالح هشام / المغرب

(بمناسبة اليوم العالمي للعربية) أيا هذا البحر الكامن في أحشائه الدر والجوهر، طاوعني على الإبحار في مجاهلك، إبحار عاشق متيم بالمغامرات في عالم روعة حروفك، عشقي صوفي يمدني بالاتحاد والحلول فيك، رغم اهتراء مركبي وضعف مجدافي، إبحار غيرة واحترام وتقدير لك، واعتمادا على وسائل إبحاري قراءة المزيد

خاطرة.. الورد لا ينحني مذلة.. / بقلم: ذ. مختار سعيدي / الجزائر

تغنيت بالشوق دهرا والأمل حالم ولما استيقظت معاني الود تناثرت كلماتي وحصدت المواسم العجاف أزهار توددي وبأنامل الخيبة انتحر الظن الجميل و يا عجبا.. كيف آمنت في مضيّف يمن واستودعت على مائدة منه شهيتي فانحنيت له بتواضع دون تردد ظننتها مكرمة منزلي دون مقابل فدعوت قراءة المزيد

قمحيّة العين../ بقلم: ذ. وليد حسين / العراق

غنّيتُ للقلقِ المعقودِ في فمِها لحناً تَهدّلَ في أنّاتهِ ازدَحَما فالشعرُ صوتٌ تلظّى في نبوءتهِ يستحضِرُ الغيبَ في الآفاقِ والعَدما والوحيُ أرخى لها عمّا تكابدهُ وما تكشّفَ حتّى أعجزَ الهِمَما ياويحَ قلبٍ .. عداهُ الحبُّ في زمنٍ إذا تأسّى بفقدٍ شاخَ وانثَلَما وكانَ يحفرُ في قراءة المزيد

بيرنار بيفو: “أن تشيخ، مزعج جدا” / ترجمة: د. سعيد بوخليط / المغرب

حيال الزمان الذي ينقضي منتقلا بنا حتما صوب نهاية حياتنا، يمتلك كل واحد وجهة نظره إلى الأشياء. وتلك المعبر عنها من طرف بيرنار بيفو تستحق عرضها. إذا كانت هناك حقيقة يولد الناس بخصوصها سواسية، فتتمثل في الخضوع إلى الزمان المتقدم. لاأحد بوسعه تعطيله، أو مجرد قراءة المزيد

هايكو / بقلم: ذ. جلال عباس / العراق

1- كأنها تدون رأي الفراشة في الضوء الومضة 2- سفن صمتٍ في موانئِ الكلامِ حديث الغربة 3- تمدُ أضلاعها تتكئ على رجوع غائب صورة قديمة 4- جمرة تسعل اصفرارا في موقد العتمة الخيبة 5- جعل الصفصاف يستجدي رصيفا لجذعه جهنم الكابرس / ومضة 1- جائع قراءة المزيد