زمّلني.. / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس


تعال أقول لك :
يوحى للطّير–
بالعودة إلى وكره
وأنا سنونوة،
اغافل الأنواء
وأنت الوطن
اسابق الرّبيع
لا اطيق غير
غصن روحك
لو خُيّرت…
وقبل ان يؤذن في أرجائي
اسري إلى واديك
وقد تطهّرت…
فدثّرني
ضمّني الضمّة الكبرى
زمّلني…
ولا تتركني
ونويت…
فقد نويت
ونويت.

ذة. روضة بوسليمي / تونس



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *